1- اختر المهارة التي ستركز عليها

تعتبر هذه الخطوة هي أول وأهم خطوة قبل أن تبدأ. من المؤكد أنك تتمتع بمهارة واحدة على الأقل أو حتى عدد من المهارات، لكن في البداية لا تغرق نفسك بذلك العدد، اختر مهارة واحدة لتركز عليها.

لازلت في حيرة بشأن اختيار المهارة التي ستعمل بها؟ حسنًا يمكنني أن أقدم لك معادلة بسيطة لتساعدك في ذلك:

المهارة التي سأختارها = ما أستمتع بالقيام به + ما أستطيع القيام به بمهارة + ما يرغب الآخرون بالدفع لقاء الحصول عليه

2- ركز على تلك المهارة وقم بتنميتها وتطويرها بشكل دائم

هل اخترت مهارتك الآن؟ هذا جيد، عليك أن تقوم بالتركيز عليها بشكل مكثف في البداية، لتصل إلى مرحلة تؤهلك للبدء في العمل واستخدامها بشكل فعال.

عليك بعد ذلك أن تتابع كل جديد يتعلق بهذه المهارة كما يجب عليك أن تقوم بتطويرها بشكل دائم ومستمر. من المتعارف عليه لدى المستقلين أن المهارة التي لا يتم متابعتها كل شهر مرة على الأقل معرّضة للتقادم، وبالطبع هذا ليس قانون حتمي، لكنه منطقي في ظل التغيرات الدائمة والتقنيات التي يمكن استغلالها دائمًا في زيادة الإنتاجية والكفاءة في العمل مهما كانت المهارة التي يتم استخدامها.

3- ابدأ بالعمل التطوعي لبناء نموذج لأعمالك

دائمًا ما تشكل أول خدمة هاجسًا لدى المستقلين، حيث يشعرون أنهم بحاجة لمشروع مكتمل يمكن تقديمه للعملاء المحتملين كنموذج عن العمل، إذًا لماذا لا تجعل أول خدمة تطوعية بما أنها متاحة أكثر من الخدمة المدفوعة؟

مثلًا إن كنت تعمل في مجال التحرير أو الترجمة، ابدأ فورًا بترجمة مقالات أو مواضيع بشكل تطوعي وحاول نشرها على مدونتك الخاصة أو على أحد المواقع المناسبة.

4- قم ببناء شبكة من العلاقات

قم ببناء شبكة من العلاقات مع المستقلين الآخرين ضمن مجال اختصاصك أو غير مجال، حاول أن تستفيد من خبراتهم وتعلم منهم أساليب وتقنيات العمل، وحاول أن تستشيرهم وتأخذ بنصائحهم إن لزم الأمر.

وبالطبع لا تنسَ أن تبني شبكة من العملاء المحتملين أو الشركات التي تطمح للعمل معها، ركز على متطلباتهم واحتياجاتهم وادرسها جيدًا، وضعها في اعتبارك أثناء تقديم خدماتك أو عرضها عليهم.

5- تعلم أساسيات التسويق بشكل عام والتسويق الذاتي بشكل خاص

في المراحل الأولى من العمل تعتبر هذه المهارة ضرورية جدًا، يجب عليك أن تقدّم نفسك بشكل جذاب ومقنع للعملاء المحتملين، كما يجب أن تسوّق لخدماتك وتقنع العملاء باختيارك أنت دون الكثير من المستقلين المنافسين غيرك.

6- اهتم بحسابك على لينكد إن LinkedIn

قم ببناء وترتيب حسابك على لينكد إن، وادعمه بنماذج حيّة وواقعية عن عملك. ركّز على شرح عملك وخبراتك، ولا تنسَ الوسائط أو الميديا التي تعبر عنها. باختصار اجعل حسابك يتكلّم عنك، ويمثل الصورة التي ترغب في إظهارها لعملائك.

بالنسبة لي فإني حصلت على عرض عمل رائع بعد أسبوعين من تحديث حسابي بشكل جيد، وقد كان مجزيًا ماديًا بشكل كبير مقارنةً مع العمل التقليدي أو حتى بعض المشاريع التي عملت عليها بشكل حر!

7- تحدّى نفسك

لأن العمل الحر يعتمد بشكل رئيسي على نشاط المستقل، فقد يخلق هذا نوعًا من التسويف أو الإحباط لدى بعض المستقلين الذي فشلوا في التعامل مع أول زبون أو فشلوا في الانطلاق بقوة ضمن هذا المجال.

لذلك ضع مدة زمنية أو موعد نهائي مثلًا للحصول على أول عميل. سيساعدك ذلك على التركيز وتكثيف عملك والتعامل مع الموضوع بجديّة أكبر.

8- تمتع بالصبر

لدخول عالم العمل الحر من الصفر وخاصةً في البداية بحاجة لصبر كبير، فهناك الكثير من المنافسين سواء كانوا احترافيين أم لا، الأمر الذي يضطرك لبذل جهد أكبر مع التركيز والمثابرة، لتستطيع مزاحمة أولئك المنافسين.

9- قدم للعميل عينة مجانية دائمًا

لنفترض أن لديك عميل محتمل الآن، ولكنك لا تمتلك مشاريع أو نماذج عمل سابقة تؤهلك لإقناعه، الأمر بسيط قدّم للعميل عينة مجانية عن العمل. إن هذه العينة تثبت جودة عملك، كما أنها تجنّبك سوء الفهم المحتمل بعد بدء المشروع، حيث يجعلك تقف على طبيعة توقعات ومتطلبات العميل، كما أنها تقدم للعميل نفسه فكرة عن أسلوب وطبيعة عملك.

10- اعمل بجودة عالية منذ البداية

عندما تفكر في العمل الحر من الصفر، تذكر أن تقوم ببناء سمعة جيدة، وعامل نفسك كعلامة تجارية مميزة، فهذا يعطي للعميل انطباعًا جيدًا عنك كمستقل. أن تركز على عمل بجودة عالية أفضل من العمل على عدة أعمال ومشاريع بجودة أقل.

إن بناء سمعة جيدة مع قاعدة مناسبة من الزبائن يعتبر نصف المعركة هنا.

11- فكر بعملائك المحتملين وحاول استهدافهم

يفضل دائمًا أن تضع أهدافًا واضحة وتحاول الوصول إليها، هل ترغب مثلًا بمنافسة أحد المستقلين المحترفين ضمن مجال عملك؟ أو هل ترغب بأن تكون صانع محتوى لدى شركة مميزة؟ من الضروري أن يكون لديك أهداف مشابهة، حدد خطة عمل مع جدول زمني للوصول إلى هذا الهدف، فهذا يخلق لك حافزًا ودافعًا للعمل بجد أكثر.

يمكنك أن تضع قائمة بالعملاء المحتملين لتركّز على استهدافهم طوال فترة عملك.

12- استخدم منصات العمل الحر العربية ويفضل الإنكليزية

بالنسبة للأشخاص الذين لا يملكون شبكة علاقات ويرغبون ببدء العمل الحر من الصفر، هناك عدد من منصات العمل الحر   تقوم جميع المنصات باقتطاع نسبة تصل إلى 20% من المبلغ المتفق عليه مقابل تقديم الخدمة أو المشروع.

إن كنت تمتلك لغة إنكليزية جيدة تساعدك على العمل والتواصل باستخدامها فيفضّل التوجه إلى منصات العمل التي تستخدم اللغة الإنكليزية، قد ترى بأن المنافسة ستكون أكبر لوجود عدد أكبر من المستقلين، لكن في الواقع فإن أسعار الخدمات فيها أفضل في معظم الأحيان من الأسعار التي تجدها في المنصات العربية.

قد يعتقد البعض بأن منصات العمل الحر هي المكان الوحيد أو الأفضل للعمل الحر، وهذا اعتقاد خاطئ بالطبع.

لنكن واقعيين إن العمل ضمن هذه المنصات أصبح تنافسيًا للغاية، فهناك الكثير من المستقلين الذين يضعون أسعارًا منخفضة بشكل خيالي مقابل خدماتهم فقط لأنهم لا يمتلكون أي عمل وبالتالي فإنهم يفكرون بمنطق (عمل بعائد قليل أفضل من عدم العمل نهائيًا) أو لأن عملهم ليس بجودة عالية ولا يستغرق منهم الكثير من الوقت أو الجهد الذي يجب أن يبذله المستقل المحترف، أو حتى لأسباب أخرى.

بالنسبة لي فإني عملت في مجال العمل الحر لمدة ثلاث سنوات قبل أن أتوجه لهذه المنصات بشكل مباشر. وفي كثير من الأحيان يكون العائد الذي أحصل عليه عند التعامل مع الزبون مباشرةً أفضل من العائد الذي أحصل عليه من تلك المنصات.