سياسة الخصوصية

النقطة #1: جمع المعلومات

جيب أن توضح كل سياسة خصوصية بشكل صريح ما المعلومات التي يجمعها الموقع وطرق جمعها وما سيحدث بالبيانات التي يتم جمعها.

النقطة #2: استخدام المعلومات

بعد توضيح تفاصيل جمع المعلومات، يجب أن توضح سياسات الخصوصية بعد ذلك كيف يستخدم أصحاب المواقع الالكتروني هذه المعلومات. واجه فيسبوك مشكلة بهذا الشأن عندما سعى إلى تحديث سياسة الخصوصية عام 2013. أرادت الشركة إضافة صيغة تمكنها من استخدام البيانات الشخصية لأعضائها، بما في ذلك الأطفال أقل من 18 عام، للأغراض الدعائية والإعلانية.

وانتهى الأمر لدى فيسبوك بالتخلي عن هذه الصيغة عندما صعّدت مجموعات المراقبة هذا الامر للجنة التجارة الفيدرالية. وفي عام 2014، طرحت فيسبوك إصدار انجليزي مبسط لسياسة الخصوصية، يوضح كل الأمور القانونية بمقدار الثلثين تقريبا.

الشركات – ومواقعها الالكترونية – الذين يأخذون أمر حماية بياناتكم على محمل الجدية:

  • لا يبيعون أبدا المعلومات الشخصية المحددة للهوية إلى جهات خارجية
  • تخفي و/أو تشفر البيانات لحمايتها من الاختراقات
  • لا تخزن البيانات إلا لفترة قصيرة من الوقت

النقطة #3: اعتبارات التجارة الالكترونية

لمواقع التجارة الالكترونية، يجب أن تذكر سياسة الخصوصية بشكل مفصل إجراءات حماية المعلومات المالية للمستخدم والتي تجمعها المواقع لإجراء المعاملات المالية. تتضمن هذه المعلومات أرقام بطاقات الائتمان، وأرقام التأمين الاجتماعي، أو معلومات الحساب البنكي.

النقطة #4: الكشف عن المعلومات لجهات خارجية

يجب أن تكون هناك صيغة واضحة بشأن علاقة الموقع الالكتروني بالجهات الخارجية. بشكل مثالي، يجب ألا يبيع موقعك أو يتشارك المعلومات الشخصية المحددة للهوية إلا بوجود سبب مقنع قانونيا. ويجب كذلك توضيح ما تفعله شركتك بالبيانات غير الشخصية.

النقطة #5: حماية وتتبع المعلومات

اليوم تبرز أفضل سياسات الخصوصية تفاصيل حماية المعلومات واستخدامات ملفات تعريف الارتباط.

عانت جوجل من مشكلات بسياسة الخصوصية في العام الأخير بسبب الكشف عن ملفات تعريف الارتباط لديها. وأجبر مكتب المفوض الإعلامي في المملكة المتحدة عملاق الانترنت أن يقوم بتضمين معلومات حول من يمكنه جمع “البيانات مجهولة الهوية” – التي تشبه ملفات تعريف الارتباط – والأغراض التي تستخدم من أجله الشركة لهذه البيانات.

النقطة #6: وسائل إلغاء الاشتراك

يجب أن تذكر كل سياسة خصوصية كيف يمكن للعميل إلغاء الاشتراك من الخدمات وطرق التواصل غير المرغوب بها.

النقطة #7: الموافقة

سياسات الخصوصية القياسية تنص على أن المستخدم يوافق على سياسة الخصوصية من خلال استخدامه للموقع الالكتروني. بالإضافة لذلك، يجب أن توضح سياسة الخصوصية حقوق الفرد، مثل إرسال طلب لحذف أو تغيير بعض البيانات و/أو رؤية البيانات التي يتم جمعها عنه.